BMW

مجموعة BMW تصبح أول شركة تصنيع فائقة تنشر تقريراً متكاملاً للمجموعة
.

تشرع مجموعة BMW بوضع فصل جديد في تقاريرها: وللمرة الأولى، ستجمع بين تقريرها السنوي وتقرير القيمة المستدامة لعام 2020 ضمن تقرير واحد متكامل لمجموعة BMW. وبعدما أعاد مجلس الإدارة تحديد أهداف الاستدامة المركزية للشركة في عام 2020، فإن إعداد التقارير المتكاملة يجسد الخطوة المنطقية التالية – بفضل الإدارة المتكاملة للشركة. ومن الآن فصاعداً، سيتم نشر التقرير المتكامل بالتزامن مع المؤتمر السنوي لمجموعة BMW، لتحديد الأداء الاقتصادي للشركة، فضلاً عن مساهمتها في البيئة والمجتمع.

قال الدكتور نيكولاس بيتر، عضو مجلس إدارة BMW AG المسؤول عن الشؤون المالية: “يوضح تقرير مجموعة BMW 2020 أنه لا يمكن الفصل بين نموذج أعمالنا والاستدامة. نحن ندير مجموعة BMW وفقاً للمعايير المالية وغير المالية، ونبلغ عنها بشفافية كل عام. وباعتبارنا شركة تصنيع متميزة، فإننا نسعى لأن نكون نموذجاً يقتدى في مجال الصناعة، وأن نتحمل المسؤولية. وستمنح مؤشرات التنمية المستدامة الرئيسية قيمة مساوية للأرقام المالية ضمن تقاريرنا”.

حققت مجموعة BMW العديد من الإنجازات الرئيسية ضمن مساعيها لتحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بها حتى الآن: فعلى سبيل المثال، خفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من أسطول مركباتها الأوروبية الجديدة بنسبة 53 بالمائة بين عامي 1995 و2020. ومنذ العام الماضي، بدأت جميع مصانع مجموعة BMW حول العالم بالحصول على الكهرباء بنسبة 100 في المائة من مصادر متجددة. وحققت الشركة أيضاً هدفاً رئيسياً للتنوع في عام 2020: تبلغ نسبة النساء في إدارة مجموعة BMW حالياً 17.8 في المائة، وبالتالي فهي أعلى من النطاق المستهدف الذي يتراوح بين 15 و17 في المائة.

في يوليو 2020، حددت مجموعة BMW لنفسها أهدافاً طموحة جديدة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون حتى عام 2030، حيث تمتد للمرة الأولى طوال دورة الحياة بأكملها: ابتداءً من سلسلة التوريد، مروراً بالإنتاج، ووصولاً إلى نهاية مرحلة الاستخدام.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *